الثعلي نت

موقع لنشر المفيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل

شاطر | 
 

 الجيرة - قصيدة الشاعر سفر الدغيلبي العتيبي في جاره البريكي الدوسري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضرغام - منوعات

avatar

المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 06/10/2018

مُساهمةموضوع: الجيرة - قصيدة الشاعر سفر الدغيلبي العتيبي في جاره البريكي الدوسري    السبت أكتوبر 06, 2018 2:46 pm

أقمنا عمود الدين بالعلم والعمل

لو ان العبادة متعبة ما نملّها

لجل رحمتك يا كافل الرزق والاجل

صفاتك نعظمها والاسما نجلّها

صعيب الدروب يهون مع فسحة الامل

ومن لا تباسط غايةٍ ما وصلّها

رحلنا ورى الغاية وطفنا على الدول

مضارب عرب كنا قبل ما ندلّها

وصاروا غريبين اللغات اصدقا واهل

على العز والانفس لا يمكن نذلّها

سليمان بن داؤود حتى مع النمل

مقامه رفيع وهيبته في محلّها

نعيش بنعيم ولا نواقص ولا خلل

عطت جنة الدنيا ثمرها وظلّها

من الخير يمكن يصبح الادمي جمل

وهاذي يوطّيها وهاذي يشلّها

عسى ما يجي بركان في قمة الجبل

وينسف شماريخ المطلات كلّها

سلامي على جار السعد راعي الحفل

رفيق الوفا شوق المراجل وخلّها

ابو فارس اللي قربه اصفى من العسل

يداوي كبود الممحلين ويبلّها

تجاورت انا ويّاه جيرة بلا ملل

وشرهين ف اسمان المكارم وجلّها

ليا جيت عنده صرت انا راعي المحل

اغني واهوبل والحجاجين افلّها

طرات العمر صارت على قولة المثل

بدارٍ عسى دهم الروايح تعلّها

لو انه بكيفه ما تحرّك ولا عجل

لكنْ تلّته وضحن تخافق وتلّها

حدر للعروق الحمر مع هدرة الفحل

بعد خامس السْبَّع تبيّن امطلّها

وانا لوبا اعد الواقع اخشى من الزلل

وتشهد لي اللي فالخفا قمت اهلّها

تعلّمت من جاري غلا الجار والوصل

ونفحات من طيب (الدواسر) ودلّها

يموت البريكي لا تردّى ولا بخل

وأهل ( برك ) قبلي جارها شاهدن لها

حليمين لين المحتزم تحسبه عزل

وظفران يوم السلّه يزين سلّها

يابو فارس انت النادر القادر الجزل

كريمٍ مصافيطك تجي عند حلّها

عدوّ الحسد والهون والشحّ والكسل

ولا تنشد الاعدا عن اللي حصل لها

مربيك عودٍ لا تنقد ولا جهل

يردد شعار احفظ صلاتك وصلّها

حميد النبا ندعي له بطولة المهل

سمى فوق عن كثر الدراهم وقلّها

لعلّه فداه ملقّح القرش بالهلل

ليا قلت هذا وقتها قال خلّها

يصرّ الصراير جعل يمناه بالشلل

وإذا هي سليمة يمدي البخل شلّها

وقبل الختام استاذن مقدّم الحفل

لجل كلمةٍ قامت وأنا واقفٍ لها

وسمت الشوارد ثم رعيت وهي همل

وقبلي تعداها الذكي ما فطن لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ibn-thaali.yoo7.com
 
الجيرة - قصيدة الشاعر سفر الدغيلبي العتيبي في جاره البريكي الدوسري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثعلي نت  :: الفئة الأولى :: قسم الشعر والقصائد-
انتقل الى: